منشور توعية
 



2018/10/31 - كتبه: AHMED HASSANعدد المشاهدات: 254  
(منشور توعية)
1- استهلاك الماء
الماء أساس الحياة على سطح الكرة الأرضية فلا يستطيع الإنسان أو الحيوان أو النبات العيش دونه أو الاستغناء عنه، ومع مرور الوقت تقل مصادر المياه الصالحة للاستخدام بسبب تعرضها للتلوث وللزيادة الهائلة في أعداد السكان والتي تسبب استهلاك المزيد منها، إضافةً إلى ندرة مصادرها وسوء استغلالها واستعمالها من قبل الإنسان لذلك وجب عليه ترشيد استهلاكها والحفاظ عليها، كما وجب على الدولة والحكومات القيام بحماية مصادرها خوفاً من نفاذها والتعرض لمشكلة الفقر المائي.
2-طرق ترشيد استهلاك الماء
أ‌- ترشيد استهلاك الماء بالنسبة للأشخاص
- فتح الصنبور عند الحاجة إلى استخدام الماء فقط، وعدم تركه مفتوحاً بعد الانتهاء من استخدامه والتاكد من إغلاقه جيداً حتى لا يتسرب الماء دون انتباه أحد.
- تركيب قطع المساعدة على توفير الماء واستهلاكها. إصلاح الحنفيات والمواسير الخاصة بالماء في حال عطلها أولاً بأول وعدم تركها تستنزف المياه.
- إذا كانت هناك حديقة حول المنزل أو أشجار ومزروعات يمكن الاستفادة من مياه غسل الفواكه أو مياه الوضوء في ريّها
ب ـ ترشيد استهلاك الماء في مجال الزراعة
- ري المزروعات في الصباح الباكر أو عند مغيب الشمس حتى لا تتعرض المياه إلى التبخر بشكلٍ كبير، مما يدفع المزارع لإضافة كميات أخرى من المياه لري المزروعات لتحصل على كفايتها منها. استخدام أساليب ري حديثة مثل: التنقيط والابتعاد عن أساليب الري القديمة مثل: الغمر، وبالتالي تتم المحافظة على أكبر قدر من المياه من الاستنزاف والإسراف.
جـ نصائح لترشيد استهلاك الماء في المنزل
- استخدام الصنبور عند الاستحمام بدلاً من البانيو وفتحه عند الحاجة فقط وإعادة غلقه وتجنب استخدام البانيو الذي يستهلك 140 لتراً في المرة الواحدة
- عدم غسيل السجاد بواسطة خراطيم المياه إنما بواسطة الآلات أو الشركات المختصة بذلك.
- مراقبة طريقة استخدام الأطفال لصنبور المياه وحثهم للحفاظ على المياه وعدم الاستهتار بها.
- غسل الخضروات والفواكه داخل إناء مملوء بالمياه وليس تحت الصنبور
 
أخر تعديل: 2018/11/01 - AHMED HASSAN